هشام طلعت مصطفى: مدينة "نور" تمثل قفزة نوعية بالتنمية العمرانية في مصر وتستوعب 650 ألف نسمة

هشام طلعت مصطفى: مدينة "نور" تمثل قفزة نوعية بالتنمية العمرانية في مصر وتستوعب 650 ألف نسمة
  • هشام طلعت مصطفى
  • 2021/06/06

أكد المطور العقاري هشام طلعت مصطفى، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة طلعت مصطفى القابضة، أن مدينة "نور"، ستمثل قفزة ونقلة نوعية في مسيرة التنمية العمرانية في مصر، كما أنها بمثابة إضافة حقيقية للاقتصاد القومي.

وأوضح أن المدينة الجديدة تقع أمام العاصمة الإدارية الجديدة على مساحة 5 آلاف فدان، وتستهدف تلبية متطلبات النمو السكاني والعمراني بمحور منطقة شرق القاهرة، والتى يقطنها نحو 4.5 مليون نسمة حاليًا، ومن المتوقع أن يصل إلى 10 ملايين نسمة بحلول العام 2030.

جاء ذلك خلال كلمته على هامش وضع حجر الأساس لمدينة "نور"، اليوم، والتي قام الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بوضع حجر الأساس لها.

وأشار هشام طلعت مصطفى، إلى أن هذا النمو السكاني والعمراني، يجعل من شرق القاهرة المحور الأول للتنمية في مصر، إذ يضم ما يقرب من 250 ألف فدان من المشروعات والعاصمة الإدارية، حيث توجد مقار المؤسسات الرسمية للدولة والحكومة والبرلمان والبنوك والشركات العملاقة.

نوه بأن محور شرق القاهرة يرتبط بمحور تنمية قناة السويس وكافة المدن الجديدة مثل العاشر من رمضان والشروق وبدر، وغيرهما، ما يبرهن على المستقبل الواعد لتلك المنطقة والتي تمثل قطب التنمية العمرانية في مصر خلال الحاضر والمستقبل.

وتابع هشام طلعت مصطفى، أنه وفق هذه الرؤية العلمية، فقد تم التخطيط لمدينة "نور" بفلسفة تواكب آفاق المستقبل وبفكر العام 2021، وذلك لإنشاء مدينة ذكية خضراء صديقة للبيئة تتضمن كافة معايير وأهداف مدن الجيل الرابع بالقرن الحادي والعشرين.

وأكد الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة طلعت مصطفى القابضة، أنه قام بتخطيط مدينة "نور" 4 من أكبر المكاتب والشركات العالمية، وهم (SWA – SASAKI –BCG –  Perkins Eastman).

ولفت إلى أنه تتبنى مدينة "نور" تطبيق فكر المدن الذكية، باستخدام أحدث التقنيات التكنولوجية والبنية التحتية المتطورة من الألياف الضوئية "Fiber Optics"، فضلاً عن توفير الإنترنت فائق السرعة وخدمات الـ"واي فاي" بجميع المناطق العامة وكذا المناطق التجارية والخدمية.

وأشار إلى أنه سيتم توفير كافة الخدمات الأمنية بها على أعلى مستوى من الدقة، وذلك من خلال أحدث أنظمة الأمان وكاميرات المراقبة "CCTV"، وغرف التحكم بكافة المناطق.

وأكد هشام طلعت مصطفى، أنه سيتم مراعاة استخدام أحدث التقنيات في إدارة جميع مرافق المدينة أيضًا، مثل استخدام وسائل الري الذكي لترشيد استهلاك المياه، واستخدام الطاقة النظيفة وكذا وسائل النقل الذكية الصديقة للبيئة، فضلاً عن إضاءة المدينة من خلال منظومة الإضاءة الذكية بشكل كامل.

وأوضح أنه سيتم استخدام أحدث ما وصل إليه العالم، من ناحية تصميم المدن المتكاملة في مشروع مدينة "نور"، وذلك بما يحقق طفرة جديدة في خريطة التطوير العمراني في مصر.

وأشار إلى أن مدينة "نور" ستستوعب 600 ألف نسمة، وتضم مجموعة من أرقى الخدمات التجارية والإدارية والجماهيرية المتكاملة، وذلك على غرار ما تم توفيره في "الرحاب" و"مدينتي" إذ تضمان نحو 850 ألف نسمة حاليًا.

وأكد أنه سيتم العمل على توفير هذه الخدمات بفكر العام 2021، وذلك بما يحافظ على خصوصية المناطق السكنية، وكذلك بما يسهم فى خدمة ملايين الأفراد في مناطق شرق القاهرة ويضاعف القيم والعوائد الاستثمارية لوحدات السكان بها.